عاجلعاجل

مباحثات أمريكية عمانية لتنسيق المواقف بشأن مستجدات الأوضاع في اليمن

مباحثات أمريكية عمانية لتنسيق المواقف بشأن مستجدات الأوضاع في اليمن

بحثت الولايات المتحدة الأمريكية، وسلطنة عمان، تنسيق مواقف البلدين بشأن مستجدات الأوضاع في اليمن على وقع حملة الاختطافات الحوثية بحق موظفي المنظمات والبعثات الدبلوماسية واستمرار الهجمات على سفن الشحن في البحر الأحمر وخليج عدن.

جاء ذلك، في بيان للخارجية الأمريكية، على منصة "إكس"، اليوم السبت، قالت فيه إن المبعوث الأممي إلى اليمن، تيم ليندركينغ، التقى السفير العماني في واشنطن "موسى حمدان موسى الطائي" للتنسيق بشأن القضايا في اليمن.

وأضافت أن اللقاء ناقش تنسيق المواقف بشأن "الاعتقالات غير المشروعة التي قام بها الحوثيون مؤخرًا لموظفي الأمم المتحدة والدبلوماسيين والمنظمات غير الحكومية وهجماتهم المتهورة على السفن المدنية التي تعرض عملية السلام في اليمن للخطر".

وفي وقت سابق، كانت الخارجية الأمريكية، أعلنت بدء المبعوث الأمريكي إلى اليمن، جولة إلى السعودية وعُمان، لبحث تصعيد جماعة الحوثي الإرهابية، المتمثلة بحملة الاعتقالات الجماعية لموظفي المنظمات الدولية، واستمرار الهجمات البحرية على سفن الشحن، وانعكاسات ذلك التصعيد على جهود إحلال السلام.

وحسب بيان الخارجية فإن الزيارة تهدف إلى "مواصلة المناقشات مع الشركاء بشأن الاعتقالات الأخيرة التي قام بها الحوثيون لموظفي الأمم المتحدة والدبلوماسيين والمنظمات غير الحكومية الدولية والجهود الرامية إلى ضمان إنهاء فوري للهجمات الحوثية المتهورة في البحر الأحمر والممرات المائية المحيطة".

وأوضحت أن الاعتقالات والهجمات الحوثية "تهدد التقدم نحو تحقيق حل دائم للصراع في اليمن وتعيق تسليم المساعدات الإنسانية إلى اليمنيين والأشخاص المحتاجين في جميع أنحاء المنطقة".

تأتي زيارة المبعوث الأمريكي إلى السعودية وعمان، بالتزامن مع انطلاق جولة مفاوضات جديدة تعقدها الأمم المتحدة في مسقط بين الحكومة اليمنية، وجماعة الحوثي حول ملف الأسرى والمحتجزين.