الأربعاء 28/فبراير/2024
عاجلعاجل

منظمة دولية: مستشفى الأقصى بلا أدوية أو وقود بسبب إغلاق الطرق

منظمة دولية: مستشفى الأقصى بلا أدوية أو وقود بسبب إغلاق الطرق

المجهر- متابعات

حذرت منظمة أطباء بلا حدود، اليوم الأربعاء، من أن كميات الوقود والإمدادات الطبية في مستشفى الأقصى بالمنطقة الوسطى من قطاع غزة وصلت إلى مستويات منخفضة للغاية بسبب إغلاق الطرق.

وقالت المنظمة إن مئات المرضى في المستشفى يحتاجون رعاية طارئة بسبب القصف الإسرائيلي المتواصل، مشيرة إلى أن المستشفى يستقبل في المتوسط ما بين 150-200 جريح بسبب الحرب يوميا منذ بداية ديسمبر الجاري.

ونقلت المنظمة عبر منصة "إكس" (تويتر سابقا) عن منسقة الطوارئ ماري ريفيال القول إن 700 مريض وصلوا مستشفى الأقصى ومرضى جدد يصلون طوال الوقت والإمدادات الأساسية لعلاجهم نفدت.

وحذرت من أن نقص الأدوية والوقود قد يؤدي لعدم قدرة المستشفى على توفير العمليات الجراحية المنقذة للحياة أو العناية المركزة.

وأكدت ريفال ضرورة تسهيل وصول الإمدادات الإنسانية، قائلة إن المستشفى يحتاج بشكل عاجل لأدوات جراحية، مشيرة إلى ضرورة رفع الحصار عن غزة وتوفير الإمدادات والمساعدات الإنسانية الطبية بشكل عاجل إلى القطاع بأكمله.

وتشهد الحرب في غزة بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية المسلحة، الأربعاء، يوماً جديداً من التصعيد والاقتتال، فيما يعيش سكان القطاع مأساة إنسانية كبيرة.

وتُتم الحرب الطاحنة شهرها الثاني اليوم، مع استمرار القصف الإسرائيلي على القطاع بشماله وجنوبه، وسط اشتعال الاشتباكات وحرب الشوارع بين القوات الإسرائيلية والعناصر المسلحة داخل القطاع.

يذكر أن حصيلة القتلى في القطاع منذ انتهاء الهدنة الإنسانية المؤقتة يوم الجمعة الماضي وصلت أكثر من 1240 قتيلا.

وأطلقت إسرائيل حملتها على قطاع غزة المكتظ بالسكان ردا على هجوم شنه مقاتلو حماس في السابع من أكتوبر على بلدات إسرائيلية، مما أسفر عن مقتل 1200 شخص واحتجاز 240 رهينة، وفقا للإحصاء الإسرائيلي.

وقالت السلطات الصحية في غزة إن عدد القتلى الفلسطينيين جراء الهجمات الإسرائيلية منذ السابع من أكتوبر تجاوز 16250، منهم 7112 قاصرا و4885 امرأة، مع وجود آلاف آخرين في عداد المفقودين ويخشى أن يكونوا مدفونين تحت الأنقاض.

اقرأ أيضا: حماس: لن يجري الحديث عن تبادل الأسرى إلا بوقف العدوان على غزة