عاجلعاجل

الحكومة والأمم المتحدة تبحثان خطة الاستجابة الإنسانية للعام القادم

الحكومة والأمم المتحدة تبحثان خطة الاستجابة الإنسانية للعام القادم

متابعة خاصة

بحثت الحكومة المعترف بها دوليًا والأمم المتحدة، المشاريع الحيوية المدرجة في خطة الاستجابة الإنسانية للعام القادم 2024، بحسب وكالة الأنباء الحكومية (سبأ).

جاء ذلك في لقاء جمع نائب وزير التخطيط والتعاون الدكتور نزار باصهيب، مع مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (الاوتشا) في عدن سعيد حرسي، اليوم الخميس، وفق الوكالة الحكومية.  

وجدد باصهيب تأكيده حرص الحكومة على تحقيق التوازن بين الأولويات الأساسية والخطط والبرامج التنموية متوسطة وطويلة الأمد التي تشمل أعمال إعادة الإعمار والتنمية. 

وشدد على أهمية التنسيق المشترك بين الحكومة ومنظمات الأمم المتحدة حول كيفية الموائمة بين الدعم الإنساني والإنمائي وأهداف خطة الاستجابة الإنسانية للعام القادم. 

وفي لقاء منفصل، بحث نائب وزير التخطيط الدكتور نزار باصهيب، اليوم، في عدن، مع ممثل منظمة جيسف سامر ثابت، خطة التدخلات والمشاريع التي تعتزم المنظمة تنفيذها خلال العام المقبل. 

يذكر أن مشاريع المنظمة، تشمل مشروع إعادة دمج الشباب عبر التمكين الاقتصادي والفني وتأهيل المراكز المعنية بالشباب في عدد من المحافظات.