الأخبارعربي ودولي

العليمي يجدد التمسك بالمرجعيات الثلاث ويحذر من التعامل مع المليشيا كسلطة أمر واقع

متابعة خاصة

جدد رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي التأكيد على أن السلام المستدام في اليمن يجب أن يتأسس على المرجعيات الثلاث المتفق عليها وطنيا واقليميا ودوليا، وضمان الاحتكام لقرارات الشرعية الدولية، وحذر من أي تراخٍ أو تفريط من جانب المجتمع الدولي بالمركز القانوني للدولة اليمنية.

جاء ذلك خلال كلمة الرئيس العليمي أمام الدورة الـ78 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، اليوم الخميس، بحسب وكالة الأنباء الحكومية (سبأ).

وقال رئيس مجلس القيادة الرئاسي إن أي تراخ من جانب المجتمع الدولي أوتعامل مع المليشيات كسلطة أمر واقع،” سيجعل من ممارسة القمع، وانتهاك الحريات العامة، سلوكا يتعذر التخلص منه بأي حال من الأحوال”.

وشدد الرئيس العليمي على أن الدولة الضامنة للحقوق والحريات، وسيادة إنفاذ القانون على أساس العدالة والمواطنة المتساوية هي وحدها من “ستجعل بلدنا أكثر أمنا واستقرارا، واحتراما في محيطه الاقليمي والدولي”.

 ودعا رئيس مجلس القيادة الرئاسي إلى موقف دولي حازم إزاء الملف اليمني، قائلا أنه” كلما تباطأ المجتمع الدولي عاما آخر عن تقديم موقف حازم، كلما كانت الخسائر اكثر فداحة، والمليشيات، والجماعات الإرهابية أكثر خطرا في تهديداتها العابرة للحدود، فضلا عن انتهاكاتها الفظيعة لحقوق الانسان”.

وحذر الرئيس العليمي من تنامٍ متسارع لخطر تهديدات تنظيمي القاعدة، وداعش التي تغذيها المليشيات الحوثية، والنظام الايراني بالمال والسلاح، والدعم الاستخباري، متقاسمة معها القاعدة التكفيرية ذاتها، حد وصفه.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى