عاجلعاجل

جماعة الحوثي تعتقل مسؤولا صحيا في صنعاء

جماعة الحوثي تعتقل مسؤولا صحيا في صنعاء

أفادت مصادر إعلامية أن جماعة الحوثي الإرهابية، اعتقلت اليوم الثلاثاء، مسؤولا صحيا في الحكومة غير المعترف بها التابعة للجماعة، عقب مداهمة منزله بصنعاء. 

وقال الصحفي فارس الحميري في تدوينة على منصة إكس، نقلا عن مصادر مطلعة أن جماعة الحوثيين اعتقلت الدكتور أشرف زبارة، والذي يشغل منصب مدير صحة الأسرة بوزارة الصحة في حكومة الجماعة. 

وأوضح أن ‏زبارة كان قد عينه الحوثيون في 2016 تحت مسمى (المشرف المركزي لمنظمة الصحة العالمية بمحافظة صنعاء) كما عمل قبل ذلك موظفا في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID).

والأربعاء الماضي، اختطفت جماعة الحوثيين أحمد حسين النونو، وكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع المناهج بحكومة الجماعة (غير المعترف بها) عقب عملية مداهمة لمنزله في العاصمة.

ومنذ مطلع يونيو/ حزيران الماضي تشن الجماعة المدعومة من إيران حملة اختطافات واسعة طالت موظفين يمنيين معظمهم يعملون في منظمات دولية وأممية، وأسندت لهم تهما بالتجسس والعمل لصالح "دول معادية". 

وفي وقت سابق اليوم حذرت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، من مخطط إرهابي وإجرامي كبير تعتزم جماعة الحوثيين، تنفيذه خلال المرحلة القادمة، عبر اعتقال مئات الموظفين والعاملين المحليين في عدد من السفارات الأجنبية والمنظمات الدولية، وقد يمتد ليشمل موظفين أجانب ما زالوا متواجدين في مناطق سيطرتها، مجددة دعوة تلك المنظمات لنقل مقراتها فوراً الى العاصمة المؤقتة عدن.

وعبّرت الحكومة من المواقف السلبية والمتخاذلة من تلك المنظمات الدولية تجاه المحتجزين، وعدم اتخاذ اي ردة فعل تجاه الجماعة الحوثية، أصاب غالبية اليمنيين بالأحباط وبخاصة الآلاف من الموظفين الحاليين والسابقين في تلك المنظمات، والذين باتوا تحت رحمة جماعة إرهابية لا عهد لها ولا ميثاق ولا ذمة.

كما أكدت على لسان وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني أن هذا الصمت المخزي والذي وصل حد تستر عدد من المنظمات عن حالات اختطاف واحتجاز قسري تعرض لها موظفيها مؤخرا، لن يدفع جماعة الحوثي لمراجعة ممارساتها الإجرامية أو إطلاق المحتجزين، بل سيدفعها لمزيد من تصعيد إجراءاتها القمعية، واستخدام المحتجزين كورقة للضغط والابتزاز والدعاية الإعلامية.